أزمة الكهرباء قد تعود الى الواجهة مع نقاشات "الموازنة"









تعرض اللجنة المالية في مجلس النواب اليوم الثلاثاء مشروعي قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2015 وقانون الوحدات المستقلة.


وسيحدد المجلس المدة الممنوحة لكل كتلة ونائب في النقاشات حول مشروعي القانون التي ستبدأ الاحد المقبل، وفق ما اعلن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في جلسة الاحد الماضي.


وترجح مصادر نيابية أن ينهي مجلس النواب من نقاشاته والتصويت على مشروعي القانون قبل عطلة الاسبوع المقبل، فيما يتوقع أن تعود أزمة قرار رفع اسعار الكهرباء الى الواجهة مجدداً.


عضو اللجنة المالية النائب محمد الرياطي قدم مخالفة في مشروع قانون الوحدات المستقلة يستهدف شركة الكهرباء لتعطيل رفع اسعار الكهرباء، فيما لم يتضمن هذا التوجه قرار اللجنة المالية.


مجلس النواب كان قد صوت في 25 / 1 / 2015 على الغاء رفع أسعار الكهرباء بأي نسبة كانت، بعد ان رفض قرار لجنته (اللجنة المشتركة) التي اوصت بخفض نسبة الرفع الى 7.5% بدلا من الـ 15 %.


الحكومة اعلنت على لسان رئيسها الاسبوع المنصرم أنها مضت بالاتفاق الذي ابرمته مع اللجنة المشتركة التي خفضت رفع الاسعار الى النصف، وهو الامر الذي وجده رئيس اللجنة المالية المهندس يوسف القرنة منصفاً في تصريحات سابقة لـ عمون .


ومن شأن اقرار الموازنة منح "اريحية" التحرك لحكومة الدكتور عبد الله النسور اذا ما كان يُفكّر رئيسها بخطوات مستقبلية تتعلق بوزارته. عمون