المجالي: الصوت الواحد لمساواة الاردنيين






اكد رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالسلام المجالي، انه صاحب فكرة الصوت الواحد الذي جاء لتوحيد الاردنيين وحسم قضية المواطنة وليس لمواجهة الاخوان المسلمين او مواجهة الاردنيين من اصول فلسطينية.
واكد المجالي في حوار جانبي حضره عدد من السياسيين مع وزير الخارجية الاسبق مروان المعشر بان سبب اقرار حكومة المجالي عام 1993 لقانون الصوت الواحد كان تطبيقا للدستور الاردني بان الاردنيين امام القانون سواء، ولا يحق لاي مواطن ان يصوت في السلط 9 اصوات وفي العقبة صوتين.
حديث المجالي كان ردا على اتهام الوزير والسياسي مروان المعشر لحكومة المجالي بان قانون الصوت الواحد جاء لتحجيم الاخوان المسلمين والاردنيين في اصول فلسطينية.
واكد المجالي ردا على سؤال لـ"العرب اليوم" خلال تلك الجلسة ان قانون الصوت الواحد لم يكن يهدف للذهاب الى اي تحليل غير تحليل واحد وهو ان الدستور يقول ان الاردنيين سواء امام القانون، ووجه المجالي حديثه حينها للمعشر ليخاطبه" انت يا مروان ابن السلط ولك 9 اصوات، تصور يا اخي انك تغير مكان اقامتك وتسكن في العقبة ففجاة يصبح لك صوتين بحسب قانون 1989″، متسائلا" هل يعقل هذا في ظل تطبيق الدستور".
ونفى المجالي ان يكون قانون الصوات الذي اقرته حكومته والذي اشرف شخصيا على اقرار معالمه وفكرته ان يكون جيء يالقانون لاسباب غير ما تحدث به. العرب اليوم