هيئة الإستثمار الأردنية تقدم تسهيلات للمستثمرين السعوديين






اكد رئيس مجلس مفوضي هيئة الاستثمار الأردنية الدكتور خالد ابو ربيع أن الهيئة مستعدة لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين السعوديين لإقامة مشروعاتهم في الأردن.
وبحث د. ابو ربيع خلال لقاءه مع رئيس مجلس الأعمال السعودي الأردني محمد بن عبدالعزيز العوده، وسائل وسبل تعزيز العلاقات الأردنية السعودية في المجالات الإستثمارية، مشيراً الى أن هناك إمكانيات كبرى لدفع العلاقات الإستثمارية والتجارية إلى مستويات أكثر تقدما في ظل الظروف الملائمة التي تحكم الروابط بين البلدين.
وشرح ابو ربيع البرامج التي تنفذها هيئة الإستثمار والية جذب المزيد من الإستثمارات السعودية إلى الأردن، مقدما تفصيلا حول أجواء ومناخ الاستثمار في الأردن والحوافز المشجعة التي تنظمها التشريعات والقوانين الاقتصادية والمالية للمستثمرين المدعومة بالاستقرار السياسي والأمني وتحقيق معدلات نمو جيده ووجود إطار عمل مؤسسي ملائم ووفرة الموارد البشرية المدربة والتي تتميز بالكفاءة ومستوى الأجور المنافس.
واكد ابو ربيع أن المجموع الكلي للاستثمارات التي تقدمت واستفادت من قانون هيئة المناطق التنموية والحرة وقانون تشجيع الإستثمار منذ عام 1996 ولغاية النصف الأول من عام 2014 بلغ ما مجموعه 19.5 مليار دينار أردني من حجم الاستثمارات الكلية.
من جانبه ثمن رئيس مجلس الأعمال السعودي الأردني محمد العوده على جهود هيئة الإستثمار الأردنية في تسهيل كافة الإجراءات للمستثمرين السعودين، مؤكداً على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين، شاكراً دور الحكومة الأردنية على جهدها الإصلاحي خاصةً في تحسين واقع البيئة الإستثمارية من خلال إقرارها قانون الاستثمار الجديد والذي سيتيح الفرصة لزيادة حجوم الإستثمارات السعودية في الأردن، مؤكداً أن الإستثمارات السعودية إحتلت المرتبة الأولى فيما سبق بحجوم إستثماراتها في المملكة الأردنية الهاشمية ونطمح إلى عودتها كما كانت. وأشار أنه سيتم التسيق والعمل مع هيئة الإستثمار على تنظيم زيارة لوفد إستثماري يضم مجموعة من رجال الأعمال السعوديين إلى المملكة في القريب العاجل لبحث سبل وفرص التعاون والتشارك بين البلدين وللإطلاع على الفرص الإستثمارية.
(العرب اليوم)