الأردن يحذرمن انهيار معاهدة وادي عربة











حذر الأردن الأحد الحكومة الإسرائيلية من أن معاهدة السلام الموقعة بين الجانبين قبل 20 عاماً ستكون مهددة بالانهيار بسبب استمرار البناء الاستيطاني اليهودي في الأراضي المحتلة، ومحاولات تغيير الوضع الديني لساحة في الحرم القدسي.
ووقع الجانبان معاهدة (وادي عربة) في مثل هذا اليوم 26 تشرين أول عام 1994.
وقال السفير الاردني لدى اسرائيل وليد عبيدات في احتفال بمناسبة ذكرى توقيع الاتفاقية بتل أبيب "كل مثل تلك الافعال لا تتوافق مع القانون الدولي والقانون الانساني الدولي واذا سمح باستمرارها فستعرض الاتفاقية للخطر في نهاية الأمر"، حسبما نقلت وكالة رويترز.
واشار عبيدات الى جهود اسرائيليين من اليمين المتشدد لتغيير الوضع القائم في المسجد الاقصى والحرم القدسي والى التقارير عن خطط لبناء مزيد من المستوطنات في اراض يريدها الفلسطينيون لدولتهم المستقبلية.