كلاسيكو مثير..الريال يهزم برشلونة









حسم ريال مدريد الكلاسيكو لصالحه بالفوز على برشلونة 3-1 ، في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب سانتياجو برنابيو معقل الملكي ، ضمن مباريات الأسبوع التاسع من الدوري الأسباني ، وبهذه النتيجة يرتفع رصيد ريال مدريد ل 21 نقطة في المركز الثاني مؤقتا خلف برشلونة المتصدر الذي توقف رصيده عند 22 نقطة .
الكلاسيكو جاء تكتيكيا في المقام الأول ، رغم النتيجة ، وإعتمد الريال على السرعة ، بينما لجأ البارسا للتمريرات القصيرة ، وعاب أدائه البطء ، أحرز للريال رونالدو (د 35 ركلة جزاء ) وبيبي (د 50 ) وبنزيما (د 61 ) وأحرز هدف برشلونة نيمار (د4).
أنهى الملكي نظافة شباك البارسا ، والتي إستمرت لمدة 8 أسابيع وألحق به الهزيمة الأولى في الليجا هذا الموسم ، وإكتفى برافو حارس برشلونة برقمه الذي سجله .. ودخل الميرينجي بهذا الفوز المنافسة الشرسة على صدارة الليجا .
فاجأ أنريكي المدير الفني لبرشلونة الجميع ، بالدفع بسواريز منذ بداية اللقاء ، ولعب بطريقة 4-3-3 بتقدم الثلاثي سواريز وميسي ونيمار .. بينما لعب أنشيلوتي المدير الفني للريال بتشكيلته الأساسية ، بطريقة 4-4-2 بتقدم الثنائي رونالدو وبنزيمة .
أشعل الفتى الذهبي نيمار أجواء الكلاسيكو مبكرا ، عندما تلقى الكرة من الجهة اليسرى في الدقيقة الرابعة ، وراوغ كارفخال وبيبي ، مسددا في الزاوية اليسرى للحارس كاسياس ، محرزا هدف برشلونة الأول ، ورافعا رصيده لتسعة أهداف في الليجا هذا الموسم .
الهدف المبكر لم يكن محبطا لأبناء النادي الملكي ، وإندفعوا في إعصار هجومي قوي ، وأهدر بنزيمة فرصة محققة عندما إنفرد بمرمى برافو ، لكنه سدد برعونة ، وحصل ميسي على الكارت الأصفر لخشونته مع كروس .. وفي الدقيقة 11 أنقذت العارضة برشلونة من هدف التعادل ، عندما تصدت بدلا من الحارس لرأسية بنزيمة .
خبرة لاعبو البارسا ظهرت ، عندما إستغلوا مهارة التسليم والإستلام في منتصف الملعب ، لإمتصاص حماس نجوم الريال المندفعين ، وإستغلوا المساحات الخالية حيث شهدت الدقيقة 23 فرصة خطيرة أهدرها ميسي ، بعدما سدد عرضية متقنة من سواريز في الحارس كاسياس .. بينما طالب رونالدو بركلة جزاء .
كون الثنائي إيسكو ومارسيلو المتألق جبهة يسرى قوية ، قادت معظم محاولات الريال ، وخاصة مع وجود رونالدو ، بينما قام ميسي بدور صانع الألعاب في برشلونة ، تاركا المنطقة الأمامية لسواريز زنيمار .
المحاولات المستمرة من الريال أسفرت عن ركلة جزاء ، بعدما منع بيكيه عرضية مارسيلو بيده داخل منطقة الجزاء ، سددها رونالدو في الزاوية اليسرى للحارس برافو ، محرزا هدف التعادل في الدقيقة 35 ، وهو الهدف الأول الذي تستقبله شباك برشلونة منذ بداية البطولة لينتهي الشوط الأول بالتعادل .
مع مطلع الشوط الثاني أدرك لاعبو الريال أن نتيجة التعادل لن ترضي طموحات جمهورهم ، الذي يرغب في مطاردة برشلونة على الصدارة ، فإندفعوا للهجوم من جديد ، وفي الدقيقة 50 أرسل كروس كرة عرضية من ركلة ركنية قابلها بيبي المتقدم برأسه في شباك الحارس برافو ، محرزا الهدف الثاني لفريقه والأول له في تاريخ الكلاسيكو .
تخلى لاعبو برشلونة عن سياسة إمتلاك منتصف الملعب فقط ، وبحثوا عن الإيجابية على المرمى ، وحول كاسياس تسديدة ماثيو إلى ركنية بصعوبة .. بحث إنريكي عن حلول سريعة فدفع براكيتش بدلا من تشافي لتنشيط منتصف الملعب .
شهية لاعبو الريال لم تتوقف عند تحقيق الفوز بل تخطت ذلك ، وإستطاع إيسكو أن يستخلص الكرة من إنيستا ، ويقوم بهجمة مرتدة سريعة مستغلا سرعة لاعبي الملكي ، حيث رسم لوحة فنية رائعة فمررها إلى رونالدو الذي سلمها لرودريجيز لتصل في النهاية لبنزيما ، سدد في الزاوية اليمنى محرزا الهدف الثالث في الدقيقة 61 .
حاول إنريكي التدخل قبل أن يحدث إنهيار في الفريق ، فدفع بسيرجي روبيرتو بدلا من إنييستا ، ولكن لم تتغير الأمور حيث كان البطء هو العيب الأول في هجوم الفريق الكتالوني ، وهو ما أتاح الفرصة أمام قطارات الريال السريعة لتهديد المرمى بإستمرار خلال الدقائق الأخيرة ، وخاصة مع وجود فجوة بين خطي المنتصف والدفاع في البارسا ، ويدخل إيراماندي والعائد خضيرة بدلا من المتألق إيسكو وبنزيما قبل النهاية لينتهي اللقاء بفوز الريال .