وصول 120 لاجئا عراقيا يوميا الى الاردن







بلغ المعدل اليومي لوصول اللاجئين العراقيين خلال الشهرين الماضيين المسجلين لدى المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين" unhcr" في الاردن نحو 120 لاجئا ، 60 % منهم كان لاسباب تتعلق بالخوف من مسلحي "داعش"، حسب بيانات رسمية اطلعت عليها "العرب اليوم".
وأظهرت البيانات ان "المفوضية" في الاردن شهدت ارتفاعا غير مسبوق في اعداد اللاجئين العراقيين الى الاردن، خصوصا من مناطق محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار العراقية، التي شهدت في الاونة الاخير عمليات تتعلق باحراق البيوت والزواج القسري والخطف والتهديدات العلنية، حسب ما أفاد لاجئون في حديثهم للمفوضية"، أما مَن تبقّوا من اللاجئين الوافدين حديثا إلى الأردن، فقد فرّوا من العنف الطائفي في بغداد والبصرة.
وقالت البيانات انه تم تسجيل أكثر من 10.600 الف لاجئ عراقي خلال العام الحالي لدى المفوضية في الأردن، بينهم 1.383  الف شخصا تم تسجيلهم في شهر آب فقط، وهو العدد الأكبر من عمليات التسجيل الجديدة الشهرية منذ عام 2007.
واشارت المفوضية الى ان 250 شخصا في اليوم كمعدل يسعون إلى اللجوء الى الأردن عبر معبر الرويشد الحدودي في شمال شرق المملكة.
ويشار الى ان تركيا استقبلت نحو  103 آلاف لاجئ عراقي، ليتم تسجيلهم من قبل المفوضية أو شركائها، من بينهم 65 الف شخص تقدموا للتسجيل منذ أن سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل وضواحيها في محافظة نينوى خلال شهر حزيران .
وأجرت المفوضية في شهر ايلول عملية شملت أكثر من 2.500  عراقي يسعون لتسجيلهم لدى شريك المفوضية في أنقر.
وقال نصف مَن تمت مقابلتهم تقريبا إنهم فرّوا من اعتداءات داعش، في حين قال 20 % إنهم فرّوا خوفا من الاعتداءات، وأشار 20 % آخرون إلى أنهم فرّوا من العنف الطائفي و نحو نصف الأسر التي تمت مقابلتها هي كردية، في حين أن 33 % أسر عربية.العرب اليوم