الأردن يتطلع للعمل مع أعضاء مجلس الأمن الجدد







أعربت المندوب الدائم للأردن لدى الأمم المتحدة، دينا قعوار عن تطلع الوفد الأردني في نيويورك للعمل مع أعضاء المجلس الذين تم انتخابهم أمس الخميس من قبل الجمعية العامة.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخبت كلا من أنغولا وماليزيا وفنزويلا ونيوزلندا واسبانيا كأعضاء غير دائمين في مجلس الأمن الدولي للعامين 2015 و2016.
وقالت السفيرة قعوار في تصريح لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) عقب جلسة الجمعية العامة أن الوفد الاردني يتطلع للعمل عن كثب وبشكل بناء مع الأعضاء الجدد في المواضيع المتصلة بحفظ الأمن والسلم الدوليين.
وأشارت قعوار الى "أن الأردن سيستمر في إستثمار علاقاته الثنائية المميزة مع كافة أعضاء مجلس الأمن وتوظيفها بما يخدم كافة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".
وسيحل الأعضاء الجدد محل الدول التي ستنتهي عضويتها مع نهاية هذا العام وهي كوريا الجنوبية ورواندا والارجنتين واستراليا ولكسمبورغ ويتكون مجلس الأمن من 15 عضوا منهم 5 دائمين وعشرة غير دائمين.
وستصبح تشكيلة المجلس اعتبارا من بداية العام القادم 2015 كالأتي: الدول دائمة العضوية: الاتحاد الروسي والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وغير الدائمة الأردن وتشاد وشيلي وليتوانيا ونيجيريا وأنغولا وماليزيا وفنزويلا ونيوزلندا واسبانيا.
يذكر بأن الأردن تسلم رئاسة المجلس في شهر كانون الثاني من هذا العام ومن المتوقع ان يترأسه مرة ثانية خلال العالم المقبل.
وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، فإن المسؤولية الرئيسية لمجلس الأمن هي صون السلم والأمن الدوليين ويأخذ مجلس الأمن زمام المبادرة في تحديد وجود تهديد للسلم أو أي عمل من أعمال العدوان ويدعو أطراف النزاع لحله بالوسائل السلمية ويوصي بطرق التسوية أو شروط التسوية.
وفي بعض الحالات، يمكن لمجلس الأمن اللجوء إلى فرض عقوبات أو حتى يجيز استخدام القوة لصون أو إعادة السلام والأمن الدوليين. كما يوصي مجلس الأمن أيضا إلى الجمعية العامة بتعيين الأمين العام وقبول أعضاء جدد في الأمم المتحدة، وينتخب جنبا إلى جنب مع الجمعية العامة، قضاة محكمة العدل الدولية.العرب اليوم