الأردن شارك بضربات كوباني وداعش يبث صوراَ لعناصره من داخل المدينة












شاركت طائرات أردنية مجدداً في غارات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بداعش قرب مدينة كوباني السورية المحاصرة وفق بيان من القيادة المركزية الأميركية.








وقالت القيادة في بيان إن الجيش الأميركي والدول المتحالفة معه نفذوا ثماني ضربات جوية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، يوم الأربعاء، قرب كوباني.








وأضافت القيادة "تواصل القيادة المركزية الأمريكية مراقبة الوضع في كوباني عن كثب. ثمة دلائل على ان الميليشا الكردية هناك لا تزال تسيطر على معظم انحاء المدينة وتقاوم ضد تنظيم الدولة."








وتابعت أن الضربات التي شارك فيها الأردن دمرت عدة أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية منها خمس مركبات مدرعة ومستودع للامداد ومركز للقيادة والتحكم ومجمع اداري وثماني ثكنات.








الى ذلك بث تنظيم داعش، اليوم الخميس، صورا لعناصره داخل مدينة عين العرب السورية، التي يطلق عليها الأكراد "كوباني"، وتقع قرب حدود تركيا.








وبدت في الصور المنشورة على موقع المدونات القصيرة "تويتر" عناصر داعش وهم في حالة استرخاء ببعض مناطق المدينة.








وظهر مسلحون من داعش في عدة صور وهم يحملون قذائف صاروخية.








وكشفت صورة أخرى أيضاً الإساءة المتعمدة لجثث الضحايا من خلال تعليق إحداها على رافعة.








ويواصل تنظيم داعش تقدمه البطيء داخل عين العرب السورية، وبات يسيطر على أكثر من ثلث المدينة رغم الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي، في حين أعلنت تركيا أنها لن ترسل جنودها إلى سوريا.








ولم يعد أمام المقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن كوباني إلا الاتكال على أنفسهم فقط بعد إعلان واشنطن أن الضربات الجوية وحدها ليست كافية لإنقاذ المدينة.