بالوثائق : الرياطي يبعث بمذكرة لجلالة الملك للرجوع عن قانون التقاعد









وجه النائب محمد الرياطي بمذكرة نيابية لرئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يطالب من خلالها بالرجوع عما اسماه ' الخطأ ' الذي وقع به المجلس بموافقته على اقرار قانون التقاعد .


الرياطي طالب الطراونة بإدراج مذكرته على النواب من اجل رفع مذكره لجلالة الملك للموافقة على تعديل القانون بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي التي تمر فيه البلد.



**************************************************************

سعادة رئيس مجلس النواب المحترم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
سأتحدث معك بنبض الشارع الذي هو من أوصلنا لهذه القبة ، فأرجو أن يتسع صدركم لذلك حتى لو كان على حساب أنفسنا .


كما تعلم سعادة الرئيس أنه وقبل يومين تمت الموافقة من مجلس الأمة بالأغلبية على قانون التقاعد المدني لمساواة النائب بالوزير ، وأنا اعلم جيدا انه بعد الجلسة المشتركة لم يبقى في يد المجلس شيء سوى رفع القانون المعدل لسيدنا سيد البلاد الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه .


ولكن اسمح لي يا سعادة الرئيس ان نعترف بان الرجوع عن الخطأ فضيلة ، وأنت وأنا والجميع يعلم ما هو الوضع الذي يمر فيه الشعب من غلاء فاحش من هذه الحكومة ، وبالتالي لا يعقل أن نعيش في عالم آخر عما يدور في الشارع الأردني ، المواطن يعاني من الوضع الاقتصادي الصعب ونحن كنواب كنا شركاء بطريقة غير مباشرة في في عجزنا عن تحجيم الحكومة في حينه لمنعها من الوصول الى جيب المواطن .


سعادة الرئيس المواطن الأردني هو صاحب القرار فلذا أرجو أن تعلم أن معظم المواطنين غير قابلين لهذه التعديلات إطلاقا ، لذا ارجوا إدراج مذكرتي هذه على الزملاء من اجل رفع مذكره لسيد البلاد حفظه الله ورعاه للموافقة على تعديل القانون بما يتناسب مع الوضع الاقتصادي التي تمر فيه البلد.


سيدي سعادة الرئيس انأ لا أزاود على احد من الزملاء ولكنني عاهدت الله أن أكون مخلصا للشعب والوطن ، وبما أن أهلي أهل العقبة معظمهم غير راضين عن هذه التعديلات فأنني أتكلم بلسانهم الذي وعدتهم أن أكون صوتهم في القبة فاسمح لي أن أقول لك أن صوت المواطنين في العقبة يرفض هذه التعديلات وبالتالي انا ارفضها وأطالب بمحاولة إيجاد أي مخرج قانوني لوقف هذه التعديلات .
حما الله الأردن شعبا ووطنا وملكا .


إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
اخوكم النائب محمد الرياطي