ورشة حول الملْكية الفكرية






نظمت دائرة المكتبة الوطنية بالتعاون مع المجمع العربي للملكية الفكرية وشركة أبو غزالة للملكية الفكرية، ورشة حول حقوق المؤلف والتشريعات المرتبطة بحماية حقوقه، في مجمع طلال أبو غزالة بالشميساني.وشارك في الورشة ممثلون عن رابطة الكتاب الأردنيين ونقابتَي الصحفيين والفنانين، واتحاد الناشرين الأردنيين وقطاعات لها علاقة بهذا الخصوص.وأوصت لجنة العمل الوطنية في ختام اجتماعها بتأسيس جمعية عربية لحماية حقوق المؤلفين، هدفها الدفاع وتحصيل الحقوق وتطبيق إجراءات تنفيذية لحمايتها، كما طالبت بتشكيل لجنة من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لوضع تصور لحقوق المؤلف والبدء بصياغة عقد نموذجي يكون مرشدا للمؤلف والناشر لحفظ حقوق الطرفين.وفي افتتاح ورشة العمل، طالب رئيس المجمع العربي للملكية الفكرية د.طلال أبو غزالة بأن يكون الأردن حاضنة للجمعية العربية التي وصفها بالمشروع الحيوي بحيث تتم الاستفادة من خبرات المنظمة العالمية للملكية الفكرية. وقال أبو غزالة إن رعاية وحماية إبداعات الفنانين وتحصيل ما يبث من إبداعات هي من واجبات هذه الجمعية.من جهته، عرض مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الباحث محمد العبادي وضع حق المؤلف في الأردن، وتناول بإيجاز الاتفاقيات العربية والدولية التي انضم لها الأردن، ودور مكتب حق المؤلف في الحد من ظاهرة التعدي على حقوق الملكية الفكرية. وخاطب العبادي المشاركين بقوله إنه عندما بدأ تطبيق قانون حماية حقوق المؤلف العام 2001 في الأردن كانت نسبة القرصنة تقارب 87%، وخلال السنوات الماضية انخفضت إلى 57% وهذا يدل على أن الأردن يقوم بعملية إنفاذ القانون وتوفير البيئة الحمائية للمبدعين والمؤلفين.كما كشف العبادي أنه تمت إحالة 5830 قضية قرصنة للمحاكم المختصة، كما تم ضبط 800 ألف قرص مدمج وبرنامج حاسوب في إطار تطبيق القانون، مبيناً أن الأردن حصل على المركز الخامس بين الدول العربية من حيث حماية حق الملكية.وتضمنت الورشة مداخلات تناولت المفاهيم الأساسية لحماية حقوق المؤلف قدمها المستشار القانوني محمد طقاطقة، والنظام الأساسي لحماية حق المؤلف للمستشارة القانونية في دائرة المكتبة الوطنية هلا حدادين بمشاركة خبيرين دوليين، هما رئيس اتحاد حقوق المؤلف لشرق أوروبا ووسطها ميهالي فيكسور، ورئيس قسم قانون حقوق المؤلف بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) رافائيل فاسكويز. (وزارة الثقافة)