الدغمي للنسور: ابطش بمافيات الطاقة والفاسدين





دعا النائب عبدالكريم الدغمي كلاً من رئيس الوزراء عبدالله النسور ووزير الطاقة محمد حامد إلى 'القضاء على مافيات قطاع الطاقة'، و'البطش بكل الفاسدين'.

وقال الدغمي في مداخلة بجلسة القراءة الأولى لمشروع قانون الطاقة المتجددة إن وزير الطاقة لا يستطيع وحده محاربة 'المافيات' التي 'تحكم قطاع الطاقة'.

وأضاف مخاطباً الوزير 'لا تستطيع وحدك محاربتهم، لكنني متأكد إذا عقد رئيس الوزراء ... العزم على ذلك' فإن الحكومة ستقضي عليهم.

والنسور غائب عن الجلسة بسبب سفره لتركيا لحضور تنصيب رئيسها الجديد رجب طيب اردوغان.
لكن الدغمي قال إنه متأكد أن حديثه سيصل رئيس الوزراء.

وقال الدغمي 'الرئيس من أول يوم ... يشكو من عجز الموازنة بسبب فاتورة الطاقة'، متسائلاً 'كيف سنحل مشكلة الطاقة دون القضاء على المافيات في الوزارة'.

وحدد ما يقصده بقضية المافيات بقوله إن مشاريع الطاقة لا تمر إلا بالعمولات والسمسرة وما وصفه بـ'قلة الحياء'.

ووجه دعوته للحكومة لـ'البطش بكل الفاسدين'، قائلاً 'لماذا لا تبلش فيهم، ابلش وابطش بكل الفاسدين'.

وأضاف 'لا أفهم لماذا كل السكوت على هذه المافيات'، مؤكداً 'رغم اختلافي مع رئيس الوزراء، أشهد له أنه رئيس قوي'.

ومثل على كلامه بالقول 'مدير عام شركة توليد السمرا ... عضو في مجلس إدارة الكهرباء الوطنية' والأخير عضو في الأولى.

وذهب النائب عقب ذلك إلى الحديث عن سوء التنمية في محافظات المملكة ومنها محافظات الشمال بسبب اللجوء السوري.

وأقسم الدغمي بأن ما يجري 'شيء مقرف'.
جاء ذلك بعدما أثار العديد من النواب المتحدثين تساؤلات بشأن أسباب تأخر مشاريع الطاقة المتجددة.
بدوره، تساءل النائب يحيى السعود الذي حظيت مداخلته بتأييد عدد من زملائه، عن سبب عدم وجود نفط في الأردن دوناً عن غيره من الدول المجاورة.

وكان وزير الطاقة يحاول الرد على السعود لكن رئاسة المجلس لم تنتبه ليده المرفوعة لأكثر من 3 دقائق.
(كل الاردن)